انواع جراحة أمراض الشرج التي يجريها الدكتور عبدالرحمن

 

يجري الدكتور عبد الرحمن عمليات البواسير والشق الشرجي والناسور الشرجي وعمليات فتح الخراج.

علاج البواسير بالليزر:

تتم عن طريق الليزر او عن طريق الجراحة. تنقسم البواسير عموماً لنوعين اثنين: داخلية وخارجية. 

كما هو واضح من تسميتها، فإن البواسير الداخلية لا تبرز للخارج وعلى إثرها يشتكي المريض أحياناً من وجود بعض الدم أثناء التبرّز، وتُعتبر هذه المرحلة الأولى من البواسير.

في مراحل أكثر تقدماً يبدأ بعض أجزاء البواسير من الظهور للخارج خصوصاً أثناء عملية الإخراج وسرعان ما تعود لوضعها بعد الخروج من الإنتهاء منها.

مع التقدّم التقني والتكنولوجي في المجال الطبي، لم تعُد الجراحة ضرورة للتخلص من البواسير إذ تم الاستعاضة عنها بعمليات الإزالة عن طريق الليزر. فالعملية الجراحية تترك جرحاً يستغرق فترة طويلة للشفاء الكامل قد تصل إلى أشهر، في حين أن عملية الليزر لا تتطلب أي تدخل جراحي بل مجرّد فتحة صغيرة جداًّ كسن الإبرة يتم إدخال فيها الآلة التي يتم من خلالها حرق البواسير.

علاج أمراض الشرج بالليزر

الشق الشرجي:

يُعرف الشق الشرجي على أنه قطع أو تمزّق يحدث في البطانة الرقيقة والحساسة للشرج ممّا يسبب تشنّج عضلة الشرج وحدوث ألم حاد إذا ما استمرّ لأسابيع. يتم علاج شق فتحة الشرج من خلال جراحة تزيل الشق و ارخاء جزء من عضلة الشرج. 

جراحة امراض الشرج

 

الناسورالشرجي:

 الناسور الشرجي هو عبارة عن اتصال غير طبيعي بين القناة الشرجية والجلد وغالباً ما يصيب الرجال أكثر من النساء.

يحدث الناسور عند انغلاق الغدد المفرزة للسوائل والدهون داخل القناة الشرجية وتكمن خطورته في كونه يُعتبر مكاناً خصباً لنمو الجراثيم. تتم إزالة الناسور عن طريق الجراحة باستئصال الناسور والأنسجة الملتهبة حوله وإغلاق القناة المتّصلة بالجلد.

عمليات فتح الخراج:

متوسط مدة العمليات من ١٥ دقيقة إلى ٣٠ دقيقة. ويتماثل المريض للشفاء بعد إسبوع إلى ١٠ ايام.