تساقط الشعر بعد التكميم وجراحة السمنة

 

يمر الشعر بفترات متعاقبة من النمو والراحة، مما يسمح للشعر أن يتجدد بشكل مستمر لذا قد تلاحظ السيدات تساقط كميات بسيطة من الشعر باستمرار دون أن يثير ذلك قلقهن. يزداد تساقط الشعر في بعض الأحيان لأسباب مختلفة وأحدها فقدان الوزن وجراحة السمنة. وهذا ما سنناقشه في مقالنا.

نمو الشعر وتساقطه

لبصيلات الشعر البشري حالتان: مرحلة النمو، ومرحلة الراحة. تبدأ جميع الشعيرات حياتها في طور النمو، وتنمو لبعض الوقت، ثم تنتقل إلى مرحلة الراحة التي تدوم حوالي 100 إلى 120 يوماً. بعد ذلك، سوف يتساقط الشعر. عادةً ما يكون حوالي 90% من الشعر في طور النمو و10% في مرحلة الخمول أو الراحة، مما يعني أن الشعر الذي ينمو أكثر بكثير من ذلك الذي يتساقط لذا لا يشعر الشخص بتساقط شعره عادةً، لكن في بعض الأحيان تزداد نسبة الشعر المتساقط، وتشمل أسباب حدوث ذلك:

  • بعض الأمراض الحادة مثل ارتفاع شديد في درجة الحرارة، والإنتانات الشديدة.
  • بعض الأمراض الموهنة والشديدة التي تسبب ضعف الجسم بشكلٍ عام مثل السرطانات المنتشرة أو المراحل المتقدمة من أمراض الكبد.
  • الاضطرابات الهرمونية وتشمل مشاكل الغدد الصماء، والحمل والولادة، والعلاج الهرموني.
  • نقص شديد في المواد المغذية للجسم وهو ما يحدث أثناء اتباع نظام غذائي قاسي غير مدروس بهدف إنقاص الوزن بسرعة، أو عند الأشخاص الذي يعانون من نقص وزن شديد بسبب فقد الشهية الناتج عن اضطراب نفسي وهو ما يدعى بفقدان الشهية العصابي Anorexia Nervosa.
  • التسمم ببعض المعادن الثقيلة.
  • الرضوض الجسدية الحادة مثل حوادث السيارات.
  • بعد العمليات الجراحية.
  • نقص بعض المواد المغذية مثل الحديد، أو نقص تناول البروتين.
  • تناول بعض الأدوية مثل حاصرات بيتا ومضادات التخثر والريتينويدات وأدوية المناعة.
  • العلاج الكيماوي للسرطان.

يقوم الجسم بالتركيز على العضو المتضرر والمريض في الجسم، فيوجه المواد المغذية إلى العضو المتألم ليحفز على شفائه. لذا يتوقف الشعر عن النمو بشكلٍ مؤقت لأنه لا يحصل على المواد اللازمة لنموه، وهذا يعني أن تساقط الشعر هو مشكلة مؤقتة في معظم الحالات فعندما يشفى الجسم ويستعيد عافيته، سيتمكن الشعر من النمو مجدداً بشكل طبيعي. هذا يختلف عن الحالات التي تتضرر فيها بصيلات الشعر وتتلف بشكلٍ كامل مثلما يحدث في بعض الأمراض الجلدية.

أسباب تساقط الشعر بعد التكميم | لماذا يتساقط الشعر بعد جراحة إنقاص الوزن؟

قد يكون تساقط الشعر بعد الجراحة واحداً من الكوابيس وأحد مخاطر جراحة السمنة بخاصة عند السيدات، حيث يعتبر الشعر جزءاً أساسياً ومهماً من شكلنا وصورتنا الخارجية. لكن أجسادنا لها نظرة أخرى، فالشعر ليس عضواً ضرورياً، لذا عندما تضطر أجسامنا إلى الاختيار، فإنها ستحول مخازنها الغذائية إلى أعضاء حيوية مثل الدماغ والقلب وستحرم شعرك من الغذاء.

بغض النظر عن المشاكل الغذائية والتي قد تسبب حدوث تساقط الشعر، فإن مرضى جراحة السمنة لديهم بالفعل سببين رئيسيين هما الجراحة الكبرى والحفاظ على ثبات الوزن بعد التكميم أو أي جراحة سمنة أخرى، ويكفي هذان السببان ليحدثا تساقطاً في الشعر بعد الجراحة.

تساقط الشعر بعد عملية التكميم

بعد إجراء عملية جراحة السمنة سينتقل جزء من الشعر إلى حالة الراحة ويبدأ بالتساقط، وهذا يحدث في كافة أنواع جراحات السمنة مثل تكميم عملية المعدة أو عملية تحويل مسار المعدة المصغر.

لكن نادراً ما يستمر تساقط الشعر لأكثر من ستة أشهر في حالة كانت الجراحة هي السبب، وذلك لأن بصيلات الشعر سليمة وقادرة على النمو مجدداً. لهذا السبب، يمكن لمعظم الأطباء أن يطمئنوا من يعاني اسباب السمنة  المفرطة ويحتاج لاجراء الجراحة أنه مع الوقت والصبر، والحفاظ على الغذاء الجيد، سوف ينمو شعرهم من جديد.

أما في حال نقص المواد الغذائية، وهذا ما يحدث إذا لم يلتزم المريض بحمية سليمة أو أهمل تناول المكملات الغذائية الموصوفة له؛ فسيستمر تساقط الشعر لفترات أطول من المعتاد. يجب أن تثير بعض النقاط الشك بوجود نقص في بعض العناصر الغذائية الضرورية عند المريض، وأهم هذه النقاط:

  • استمر تساقط الشعر أكثر من عام بعد التكميم وجراحة السمنة.
  • بدأ تساقط الشعر بعد جراحة السمنة بأكثر من ستة أشهر.
  • واجه المريض صعوبة في الأكل.
  • كان المريض يعاني من فقدان الوزن بسرعة أكبر من المتوقع.
  • نقص في مستويات الزنك أو الحديد أو الفيريتين المخبرية.

 حل وعلاج تساقط الشعر بعد التكميم 

قد يكون تجنب تساقط الشعر بشكلٍ كامل أمراً صعباً، لكن هنالك بعض التوصيات ونصائح كعلاج وحل تساقط الشعر بعد التكميم منها:

  • ابتعد عن التوتر والقلق: من المعروف أثر العامل النفسي على تساقط الشعر، حيث يترافق التوتر والإجهاد بتساقط أشد للشعر. يجب أن يعرف المريض أن تساقط بعض الشعر بعد الجراحة هو أمرٌ طبيعي، ونادراً ما يستمر لأكثر من 6 أشهر، ثم سينمو الشعر مرةً أخرى.
  • قم بزيارة طبيبك لتقييم أي مرض أو سبب غير غذائي لتساقط الشعر مثل أمراض الغدة الدرقية أو الأمراض المزمنة الأخرى.
  • اتبع حمية غذائية محدودة السعرات الحرارية وتناول البروتين بشكل يومي.
  • تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية التي وصفها لك الطبيب. تحوي هذه المكملات على جرعات مناسبة من فيتامينات ب وحمض الفوليك والزنك والبيوتين وفيتامين دال، مما سيجنبك العديد من الآثار السلبية للعملية.
  • تجنب الإفراط في تناول فيتامين (أ) والجرعات العالية من مكملات الزنك، فمن المحتمل أن يكونا ضارين.
  • انتبه إلى مستويات الحديد في جسمك، وتناول مكملات الحديد إذا أظهرت التحاليل المخبرية نقصاً في مستوياته.

المراجع: