نظام الاكل بعد عملية تحويل المسار

 

جراحة تحويل المسار هي إجراء منقذ للحياة يجعلك تفقد الوزن الزائد، كما أنه يقلل من الأمراض المرافقة للسمنة. سوف تشعر بتحسن بعد العملية وسيبدو شكلك أفضل، ومع ذلك، لكي تحقق النجاح (على المدى الطويل)، يجب عليك تغيير نظامك الغذائي. علماً بأن العملية تنقسم إلى نوعين اثنين: تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر. مع بيان الفرق بين تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر.

يعتبر النظام الغذائي قبل جراحة تحويل المسار في الأسابيع الخمسة الأولى غاية في الأهمية لتقليل مضاعفات جراحة تحويل المسار مهماً لسببين أساسيين وهما:

  1. سلامتك، حيث أن تناول الطعام الخاطئ يمكن أن يضع ضغطاً غير ملائم على معدتك وهي في طور التعافي بعد الجراحة.
  2. إعادة ضبط عاداتك الغذائية السيئة واستبدالها بعادات صحية جديدة.

نصائح بعد عملية تحويل المسار | مراحل نظام الاكل بعد عملية تحويل المسار

بعد جراحة تحويل المسار، سيقوم طبيبك بوضع خطة لنظامك الغذائي العام، وسيقوم طبيبك بتقسيم هذه الخطة إلى عدة مراحل بهدف الانتقال تدريجياً إلى نظام غذائي صحي يلبي احتياجات جسمك. سيحدد طبيبك أو اختصاصي التغذية الفترة الزمنية المناسبة لكل مرحلة وما الذي يمكنك تناوله وشربه، مع التأكيد على أهمية تحديد حجم الوجبة في كل المراحل. فما هي مراحل النظام الغذائي بعد تحويل المسار؟

المرحلة الأولى: النظام الغذائي السائل

في الأيام القليلة الأولى، لا يُسمح لك سوى بشرب أونصات قليلة من السوائل الصافية في المرة الواحدة. هذا سيساعد معدتك على الشفاء دون أن يتم تمديدها بالطعام. بعد السوائل الصافية، ستتدرّج إلى أنواع إضافية من السوائل. وتشمل هذه السوائل ما يلي:

  • قهوة وشاي بدون الكافيين.
  • الحليب المنزوع الدسم.
  • حساء رقيق ومرق.
  • عصير غير محلى.
  • الجيلاتين الخالي من السكر.

 

تفاصيل عملية تحويل مسار المعدة المصغر

المرحلة الثانية: النظام الغذائي المهروس

بمجرد أن يقرر طبيبك أنك جاهز، يمكنك الانتقال إلى المرحلة الثانية. تتكون هذه المرحلة من الأطعمة المهروسة التي لها قوام سميك يشبه الكريمة، ويمكنك هرس العديد من الأطعمة في المنزل باستخدام محضّر الطعام أو الخلاط أو أي جهاز آخر.

قد تسبب التوابل الحارة تهيج المعدة، لذا يجب تجنبها في البداية، ومن ثم يمكن إضافتها بكمياتٍ قليلة وبحذر. كما يجب تجنب الفاكهة التي تحتوي على الكثير من البذور، مثل العنب أو الكيوي. يجب عليك أيضاً الابتعاد عن الأطعمة الليفية جداً التي لا تتحول إلى سائل، مثل البروكلي والقرنبيط.

بدلاً من ذلك، اختر الأطعمة التي يمكن عصرها بطريقة جيدة مثل:

  • الفواكه: عصير التفاح، والموز، والفواكه المعلبة، والخوخ، والمشمش، والإجاص، والأناناس، والبطيخ.
  • الخضراوات: عصير الطماطم والسبانخ، والجزر، والقرع الصيفي.
  • البروتينات: اللبن، والسمك الأبيض (سمك القد، والبلطي، والحدوق)، وجبنة الحلوم، وجبنة الريكوتا، واللحم البقري، والدجاج، والديك الرومي، والبيض المخفوق.
تناول الاطعمة الغنية بالبروتين بعد عملية تحويل المسار

تعتبر أطعمة الأطفال الرضع والتي لا تحتوي على المواد الصلبة، خيارات ملائمة أيضاً. عندما تبدأ في إدخال الهريس إلى نظامك الغذائي، من المهم أيضاً عدم شرب السوائل أثناء تناول الطعام.

المرحلة الثالثة: النظام الغذائي اللين

ربما لن تأكل سوى الطعام المهروس لعدة أسابيع، بعد ذلك يمكنك البدء في إدخال أطعمة طرية وسهلة المضغ إلى نظامك الغذائي بعد استشارة طبيبك. قد تشمل هذه:

  • البيض المسلوق الطري.
  • اللحم المفروم.
  • السمك الأبيض المطبوخ.
  • الفاكهة المعلبة، مثل الخوخ أو الإجاص.

من المهم تناول لقم صغيرة، وتحديد حجم الحصص الغذائية.

المرحلة الرابعة: الاستقرار

تتضمن المرحلة الرابعة من النظام الغذائي للمعدة إعادة إدخال الطعام الصلب، وهي تبدأ عادةً بعد شهرين تقريباً من الجراحة. ستظل بحاجة إلى فرم أو تقطيع الطعام إلى لقم صغيرة لأن معدتك أصبحت أصغر بكثير. قد تسبب قطع الطعام الكبيرة انسداداً قد يؤدي إلى الألم والقيء.

في هذه المرحلة ستنتقل لتناول الطعام العادي، لكن يجب ان تكون حذراً، وتدخل الأطعمة ببطء. بهذه الطريقة، يمكنك تحديد ما يمكن لمعدتك تحمله وأيها يجب تجنبه.

يوجد بعض الأطعمة التي يجب تجنبها مثل تلك التي تسبب عدم الراحة في البطن أو القيء أو الغثيان، او التي يصعب هضمها مثل:

  • الخضروات الليفية أو الخيطية، مثل قرون البازلاء.
  • الفشار (البوشار).
  • المشروبات الغازية، مثل الصودا.
  • اللحوم القاسية.
  • الطعام المقلي.
  • الأطعمة المقرمشة، مثل البسكويت المملح والبذور والمكسرات.
  • الفاكهة المجففة.
  • الخبز ومنتجات الخبز مثل الكعك.

بعد حوالي أربعة أشهر من الجراحة، قد تتمكن من استئناف تناول الطعام بشكل طبيعي، ومع ذلك، يبقى تحديد الحصص مهماً. تأكد من أن نظامك الغذائي يتكون في الغالب من الفواكه والخضروات والبروتين الخالي من الدهون والكربوهيدرات الصحية. تجنب الأطعمة غير الصحية التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والكربوهيدرات والسعرات الحرارية. الأكل الجيد يعني أنه يمكنك التمتع بصحة جيدة دون استعادة الوزن المفقود كما يعني تعويض نقص الفيتامينات بعد عملية تحويل المسار.

الإرشادات العامة لنظام حياة صحي ما بعد عملية تحويل المسار

من الهام أن يتذكر المريض أن فقدان الوزن هي رحلة طويلة تبدأ بالجراحة ولا تنتهي بها، وأن تناول الفيتامينات والمعادن ليس بديلاً عن نمط غذائي صحي يتضمن الحمية الغذائية والرياضة. تتضمن النصائح الغذائية ما يلي:

  • تناول الطعام والشراب ببطء.
  • تحديد حجم الحصص.
  • تجنب الطعام الذي لا تستطيع تحمله، مثل الأطعمة الحارة أو المقلية.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالدهون والسكر.
  • استمتع بالمشروبات بين الوجبات، ولكن ليس أثناء الوجبات.
  • اشرب كمية كافية يومياً لتجنب الجفاف.
  • تناول فقط قطع صغيرة من الطعام في كل مرة، وامضغ كل قطعة جيداً.
  • تناول الفيتامينات التي يوصي بها طبيبك.

قد تشعر بالحماس لبدء أو استئناف برنامج التمرين الرياضية، لكن بعد الجراحة مباشرة يجب أن تعطي جسدك فترة كافية ليستعيد قوته ونشاطه، لاحقاً يمكنك البدء بالتمارين البسيطة مثل المشي والسباحة، وممارسة وضعيات اليوغا البسيطة، والتمدد، وتمارين التنفس بعمق.

وعلى مدار الأشهر القليلة التالية، يمكنك الانتقال ببطء لتمارين القوة وشد العضلات. تذكر ان التعديلات اليومية على نمط حياتك قد تكون أهم من ممارسة الرياضة في نادي خاص، لذا من المهم أن تعتاد المشي بدل ركوب الحافلة، وصعود الدرج بدلاً من المصعد.

المراجع:

نظام الاكل الصحي بعد عملية تحويل المسار