الإمساك بعد العملية الجراحية

 

يُعتبر الإمساك من أكثر الشكاوى شيوعاً، فجميعنا قد عانى من الإمساك عدة مرات في حياته، وفي معظم الحالات يمكن علاج هذه المشكلة بسهولة، وبخاصة إذا تم البدء بالعلاج باكراً، بينما قد يؤدي التأخر بالعلاج لحدوث مضاعفاتٍ ومشاكل أخرى مثل الشق الشرجي أو البواسير.

يحدث الإمساك لأسباب كثيرة، بعضها يتعلق بنمط الحمية الغذائية، وبعضها يتعلق بأسباب مرضية مختلفة. كما يحدث الإمساك بعد الجراحة بشكل عام نتيجة لكسل في الأمعاء أو كتأثير للأدوية التي يتناولها المريض، ويعتبر واحداً من الشكاوى الشائعة بعد العملية الجراحية بشكلٍ خاص. لماذا تترافق البدانة وجراحتها بالإمساك، هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

كيف تعرف أنك مصاب بالإمساك؟

يُعرَّف الإمساك عموماً بأنه "تحول عن روتين الفرد الطبيعي وتكراره"، فالإمساك هو خروج براز قاسي القوام، وبتكرار مختلف عن الروتين الطبيعي للشخص. من الهام أن يعرف المريض قبل إجراء أي نوع من أنواع جراحة السمنة أن جسمه سيتعرض لتغييرات كبيرة، قد تؤثر على حركة الأمعاء وتغير هذا الروتين. قبل الجراحة، ربما كنت تذهب كل صباح إلى المرحاض؛ أما بعد الجراحة، فقد تذهب كل يومين دون أن يعني ذلك وجود مشكلة.

كقاعدة عامة، إذا لم يحدث لديك حركة أمعاء خلال يومين إلى ثلاثة أيام اتصل بطبيك، وخاصة إذا كان التبرز مؤلماً أو غير مريح.

ما سبب الامساك؟

يتكون جدار الأمعاء من مجموعة من العضلات التي تعمل معاً بطريقة متزامنة لخلط وطحن الطعام، وتدفع ما تبقى منه إلى نحو الإخراج النهائي. تؤثر العديد من العوامل على قدرتنا على "الإخراج"، بما في ذلك الأمراض التي نعاني منها، والأدوية التي نتناولها، وأنواع الطعام الذي نتناوله، ومستوى نشاطنا، وناقلية الأعصاب، ومدخولنا اليومي من السوائل وغير ذلك.. وفيما يلي بعض الأسباب الرئيسية التي تجعل الإمساك أكثر انتشاراً لدى مرضى السمنة بعد إجراء العمل الجراحي.

التخدير والمسكنات:

يُعد التخدير وأدوية الألم من أكثر الأسباب شيوعاً للإمساك الحاد بعد إجراء مختلف انواع عمليات السمنة. تعمل أدوية التخدير والمسكنات على تثبيط الجهاز العصبي، وبالتالي فهي تمنع وصول الإشارات العصبية إلى الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى تباطؤ الحركات المعوية وحدوث الإمساك. يحدث هذا النوع من الإمساك بعد عملية جراحة السمنة خلال الأيام الأولى التالية، ويختفي عندما يزول تأثير الأدوية.

صغر سعة المعدة:

يعمل الجراح على تصغير حجم المعدة، وهذا يحدث في مختلف أنواع جراحات السمنة مثل عملية التكميم وتحويل المسار بنوعيها الاثنين تحويل المسار المصغر والكلاسيكي إلى جانب عملية بالون المعدة. ويُعتبر ذلك عاملاً أساسياً لنجاح جراحة السمنة بإنقاص الوزن. ذلك يعني أنك لن تتمكن من تناول السوائل والألياف كالمعتاد، مما يؤدي لتباطؤ في حركة الأمعاء وحدوث الإمساك.

نقص الماء:

للماء مصدرين رئيسيين الأول هو الماء والسوائل التي نشربها، والثاني هو الماء الموجود في الطعام الذي نتناوله وبخاصة الخضار والفاكهة. لذا فإن نقص تناول الخضار والفواكه سيؤدي بكل تأكيد إلى نقص في كميات المياه الداخلة إلى الجسم.

يعتبر الماء عنصراً أساسياً لا غنى للجسم عنه، لذا ينصح الجراحون بتناول السوائل لتعويض هذا النقص. يجب أن يتذكر المريض أن يشرب باستمرار طوال اليوم، باستثناء 30 دقيقة بعد الوجبة. يمكنك تناول مخفوقات البروتين والمشروبات منزوعة الكافيين بدون سكر.

نقص الألياف:

تتراوح الحاجة اليومية من الألياف بين 25 جراماً إلى 40 جراماً يومياً، ولكن عمليات تكميم المعدة أو تحويل مسار المعدة تقلل بشكل كبير من القدرة على استهلاك كميات كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على الألياف.

ابدأ بإضافة الأطعمة الغنية بالألياف خلال مرحلة الطعام الطري من نظامك الغذائي بعد العملية مثل العدس المطبوخ طرياً جداً والبازلاء والفاصوليا، ويمكنك الحصول على مزيد من المعلومات حول الحمية الغذائية بمراجعة المقالات المتعلقة بذلك.

إذا أوصى طبيبك أو اختصاصي التغذية في النهاية بمكملات الألياف، فتأكد من إضافتها ببطء وزيادة الكمية تدريجياً لتقليل الغازات والانتفاخ، كما أنه من الضروري للغاية شرب كمية كافية من الماء عند تناول الألياف.

زيادة تناول البروتين والمكملات الأخرى:

يمكن أن تساهم مكملات البروتين أو المشروبات المخفوقة في حدوث الإمساك عند بعض المرضى، نظراً لأن مصادر البروتين المركزة تحتوي عموماً على القليل من الألياف وقد لا تحتوي على الألياف أبداً. كما أن الإمساك قد يكون ناتجاً عن تناول بعض المكملات الغذائية مثل المكملات الحاوية على الحديد والكالسيوم.

يمكن أن ينصحك طبيبك بتخفيف الجرعة، أو تقسيمها على جرعاتٍ متعددة خلال اليوم، او استبدالها بمكملاتٍ أخرى بديلة لحل هذه المشكلة.

عدم تحمل اللاكتوز وحساسية الطعام:

قد يعاني بعض المرضى من النفور أو عدم تحمل بعض الأطعمة بعد الجراحة، وقد يتسبب عدم تحمل اللاكتوز أو الحساسية تجاه البروتين الموجود في منتجات الألبان في حدوث اضطرابات في عادات الأمعاء الطبيعية. من المهم مناقشة أي أعراض هضمية مع طبيبك أو اختصاصي التغذية، ولا تجرب استبعاد منتجات الألبان من نظامك الغذائي دون استشارة طبية لأن العديد منها غنية بالبروتين والكالسيوم وهي عناصر هامة للجسم.

الامساك بعد العملية الجراحية

كيف اتخلص من الامساك بعد العملية الجراحية؟

معظم أسباب حدوث الإمساك بعد جراحة السمنة (يُمكنك الاطلاع على مقالة خصصناها للتعريف عملية تكميم المعدة وفوائد العملية) هي أسباب تغذوية، ويمكن تجنب الكثير منها. كما يمكن لاتباع بعض النصائح والتوصيات أن تساعدك في التخفيف من الإمساك والتقليل من شدته وأهمها:

  • تجنب الأطعمة المعروفة بتسميكها لقوام البراز مثل الموز والأرز والبطاطس. بشكلٍ عام، يجب استبعاد هذه الأطعمة من نظام ما بعد الجراحة بسبب ارتفاع نسبة النشاء فيها.
  • أضف بعض الدهون الصحية إلى طعامك. تشجع الدهون الصحية على حركة الأمعاء بشكل أكثر سلاسة مما يخفف من شدة الإمساك، يمكنك إضافة الأفوكادو أو زيت الكتان النيء (لا تطبخ بزيت الكتان لأن الحرارة تحول بسهولة الدهون الجيدة إلى دهون ضارة).
  • لا تتكاسل في الذهاب إلى الحمام: لا يشعر العديد من الناس بالراحة لاستخدام دورة المياه العامة أو في مكان العمل، مما يدفعهم لتجنب دخول المرحاض. على المدى البعيد، هذا سيؤدي لحدوث كسلٍ في الأمعاء وإمساك مزمن وشديد مصحوب بغازات وألم في البطن.
  • ممارسة الرياضة: ابدأ المشي بعد الجراحة فور سماح الطبيب بذلك، فممارسة التمارين الرياضية بانتظام مفيدة للغاية في التخفيف من أعراض الإمساك والمساعدة على إعادة عادات الأمعاء إلى الوضع الطبيعي.

وتبقى النصيحة الأهم دائماً هي مراجعة استشاري أمراض الجهاز الهضمي في الاردن، فبالرغم من كل النصائح الموجودة هنا وهناك إلا أنها نصائح عامة لا تنطبق على كل المرضى. لذا لا تتردد في استشارة طبيبك فهو الأقدر على تمييز الحالات البسيطة عن الحالات المستعصية والتي تتطلب تدخلاً طبياً.