أنواع عمليات السمنة | ما هي عملية السمنة المناسبة لي؟

 

تساعد العمليات الجراحية الحالية على فقدان الوزن بطرق مختلفة. هناك طريقتان تُحقق من خلالهما جراحة السمنة مميزات عديدة مثل فقدان الوزن على المدى الطويل. إجراءات علاج البدانة هي إما مقيّدة تغير حجم المعدة، أو تسبب سوء امتصاص، أو مزيجٌ من الاثنين.

العمليات الجراحية المُقَيِّدة: تعزز فقدان الوزن عن طريق إجراء تغييرات في سعة المعدة، حيث تعمل من خلال تقليص حجم المعدة وإبطاء الهضم، حيث أنه كلما كانت المعدة أصغر قلَّ تناول الطعام، وكلما تناولت طعاماً أقل زاد الوزن الذي تفقده.

جراحات سوء الامتصاص: تزيل أو تتجاوز جزءاً من الجهاز الهضمي، مما يجعل من الصعب على جسمك امتصاص السعرات الحرارية. نادراً ما يقوم الأطباء بإجراء جراحات سوء الامتصاص البحتة (والتي تسمى أيضاً تحويل مسار الأمعاء) هذه الأيام بسبب آثارها الجانبية. لذا يقومون بدمج جراحات سوء الامتصاص مع إجراءات مقيِّدة لتعزيز فقدان الوزن.

شروط ومعايير اختيار نوع جراحة السمنة

يُعتبر مؤشر كتلة الجسم BMI المعيار الأساسي الذي يتم اتخاذ القرار بشأن أهلية المريض لإجراء عملية السمنة.

فماذا يعني مؤشر كتلة الجسم؟

هو عبارة عن عملية حسابية بسيطة:

مؤشر كتلة الجسم = وزن الشخص (كيلو غرام) / مربع طول الجسم (بالمتر).

لكن بطبيعة الحال فإن هذا المؤشر لوحده ليس كافياً لاتخاذ القرار النهائي بشأن ضرورة إجراء الجراحة من عدمه، فعادة ما تعقبه تقييمات أخرى لمعايير أكثر دقّة. فالمؤشر وحده لا يُمكنه تحديد الفرق بين الكتلة الدهنية والكتلة العضلية أو العظامية. فقد يكون مؤشر كتلة الجسم مرتفعاً نسبياً للأشخاص ذوي العضلات المفتولة!

انواع عمليات السمنة التي يجريها الدكتور عبد الرحمن

انواع عمليات السمنة:

عملية تكميم المعدة Sleeve Gastrectomy

الوصف: هو أحد أشكال جراحة إنقاص الوزن المُقَيِّدة ويمتاز بفعاليته في تجاوز مشكلة السمنة وحلها. في هذه العملية، يزيل الجراح حوالي 75% من المعدة، ويتبقى من المعدة أنبوب ضيق أو كم يتصل بالأمعاء. في بعض الأحيان، يكون تكميم المعدة خطوة أولى في سلسلة من عمليات جراحة فقدان الوزن. بينما لا يحتاج أناسٌ آخرون لأي إجراء آخر. وثمّة نصائح لاتباع نظام غذائي قبل التكميم لا غنى عنها.

الإيجابيات: بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة أو المرضى المصابين بمشاكل أخرى، قد تكون جراحات إنقاص الوزن الأخرى محفوفة بالمخاطر. إن عملية تكميم المعدة هي عملية أبسط وأقل خطورة لفقدان الوزن. يمكن للمريض أن يخضع لعملية أخرى لاحقاً إذا لزم الأمر مثل راحة تحويل مسار المعدة، وذلك بعد 12 إلى 18 شهراً عادةً.

نظراً لأن الأمعاء لا تتأثر، لا يؤثر تكميم المعدة على كيفية امتصاص جسمك للطعام، لذلك ليس من المحتمل أن تتعرض لنقص بالمغذيات. ويُنصح هُنا باتباع نظام غذائي بعد جراحة تكميم المعدة.

السلبيات: عملية التكميم أو قص المعدة هي عملية غير قابلة للعكس.

المخاطر: تشمل المخاطر النموذجية العدوى، والتسريب من الكم، وجلطات الدم.

تطور عملية تكميم المعدة

 

تفاصيل وصور عملية قص المعدة

جراحة تحويل مسار المعدة Gastric Bypass

الوصف: تجمع جراحة تحويل المسار بين العمليات المُقَيِّدة وعمليات سوء الامتصاص. هنالك نوعان من جراحات تحويل المسار هما جراحة تحويل المسار الكلاسيكية (Roux-En-Y Gastric Bypass) وجراحة تحويل المسار المصغرّة (Mini Gastric Bypass)

في العملية، يقسم الجراح المعدة إلى قسمين، ثم يقوم الجراح بتوصيل الجزء العلوي من المعدة مباشرة بالجزء السفلي من الأمعاء الدقيقة.

بشكل أساسي، يقوم الجراح بإنشاء طريق مختصر للطعام، متجاوزاً جزءاً من المعدة والأمعاء الدقيقة. تخطي هذه الأجزاء من الجهاز الهضمي يعني أن الجسم سيمتص سعرات حرارية أقل.

الإيجابيات: يميل فقدان الوزن إلى أن يكون سريعاً ومفاجئاً. يحدث حوالي 50% منه في الأشهر الستة الأولى وقد يستمر فقدان الوزن لمدة تصل إلى عامين بعد العملية. بسبب فقدان الوزن السريع، غالباً ما تتحسن الحالات الناتجة عن السمنة - مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول والتهاب المفاصل وتوقف التنفس أثناء النوم وحرقة المعدة - بسرعة.

كما أن تحويل المسار له نتائج جيدة على المدى الطويل حيث وجدت الدراسات أن الكثير من الناس يحافظون على فقدان الوزن لمدة تصل لـ 10 سنوات أو أكثر.

السلبيات: لن تمتص الطعام بالطريقة التي اعتدت عليها، وهذا يعرضك لخطر عدم الحصول على ما يكفي من العناصر الغذائية. يمكن أن يؤدي فقدان الكالسيوم والحديد إلى هشاشة العظام وفقر الدم. يجب أن تكون حذراً جداً في نظامك الغذائي، وتناول المكملات الغذائية لبقية حياتك.

هناك خطر آخر لتحويل المسار هو متلازمة الإغراق، حيث يفرز الطعام من المعدة إلى الأمعاء بسرعة كبيرة، قبل أن يتم هضمه بشكل صحيح. تشمل الأعراض الغثيان والانتفاخ والألم والتعرق والضعف والإسهال والإمساك بعد العملية الجراحية. غالباً ما يحدث الإغراق عن طريق تناول الأطعمة السكرية أو عالية الكربوهيدرات، ويمكن أن يساعد تعديل نظامك الغذائي غالباً في تجنب ذلك.

يعتبر تحويل المسار بشكل عام إجراءً لا رجعة فيه رغم أنه تم عكسه في حالات نادرة.

المخاطر: نظراً لأن عملية تحويل المسار أكثر تعقيداً، فهي أكثر خطورة. تُعد العدوى والجلطات الدموية من المخاطر، كما هي الحال في معظم العمليات الجراحية. كما أن تحويل المسار يزيد من احتمالية حدوث الفتق، الأمر الذي قد يتطلب جراحة أخرى لإصلاحه. أيضاً، قد تصاب بالحصوات المرارية بسبب فقدان الوزن السريع.

الفرق بين تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر

عملية بالون المعدة Gastric Balloon

الوصف: البالون داخل المعدة هو نوع من الجراحة المقيِّدة لفقدان الوزن حيث يتم وضع بالون مفرغ في المعدة (عن طريق الفم). بمجرد وضعه، يتم ملؤه بمحلول ملحي يوفر الشعور بالامتلاء، وبالتالي كبح الجوع. البالون داخل المعدة غير مخصص للأشخاص الذين خضعوا لجراحة فقدان الوزن أو الذين يعانون من أمراض الأمعاء مثل الارتجاع المريئي أو داء الكبد الدهني أو فشل الكبد.

الإيجابيات: لا توجد جراحة ولا يتطلب الإقامة في المستشفى. البالون مؤقت، حيث يبقى في مكانه لمدة ستة أشهر. يمكن للشخص أن يفقد حوالي 10% من وزن الجسم الزائد خلال تلك الفترة.

السلبيات: ألم في المعدة، غثيان وقيء بعد أيام قليلة من وضع البالون.

المخاطر: قد يسبب ثقب المعدة أو المريء أو انسداد معوي، كما قد يتضخم البالون تلقائياً، إما بالهواء أو السوائل. يمكن أن يسبب أيضاً التهاب البنكرياس الحاد الناجم عن ضغط البالون على الأعضاء المحيطة.

صورة امرأة قبل وبعد عملية تكميم المعدة عند الدكتور عبد الرحمن شاهر

ما هي أفضل عملية لانقاص الوزن؟

تعتمد جراحة فقدان الوزن المثالية على صحتك ونوع جسمك. على سبيل المثال، إذا كنت تبحث عن علاج اسباب السمنة، أو إذا كنت قد خضعت لجراحة في البطن من قبل، فقد لا تكون العمليات الجراحية الأبسط ممكنة.

تحدث مع طبيبك حول إيجابيات وسلبيات كل إجراء، ومن المهم تفادي المعتقدات الخاطئة حول جراحة السمنة المتداولة بين الناس وأخذ الاستشارة عوضاً عن ذلك من الأطباء المختصين لتفادي مضاعفاتها أيضاً مثل تساقط الشعر بعد عملية التكميم.

خِتاماً، من المهم التذكير أن رحلة الحفاظ على ثبات الوزن بعد التكميم وتفادي خطر استعادة الوزن الزائد لا تنتهي بإجراء أفضل عملية لانقاص الوزن بل يجب أن يتبعها نمط حياة صحي يجمع بين الغذاء الصحي وممارسة الرياضة بانتظام.

المراجع: